من الثورة الجديدة الى تحالف كردستان وبينهما دباشان

2021-05-18 19:41:33

بقلم ستران عبدالله

كتبت هذا المقال في عام 2018 استذكارا لكاك نوشيروان و ربما يلخص هذا النص جزءا من سيرته برؤية اتحادية من وجهة نظر صحفي حزبي ملتزم . ارتأيت نشره من جديد في ذكراه الخامسة 
تحية لذكرى كاكه نەوە، رفيق سلاح مام جلال
و العضو المؤسس للاتحاد الوطني وزعيم حركة التغيير

تحية لذكراك ايها المناضل  والرفيق المؤسس كاكه نەوە
ايها التراث المشترك بين الحليفين اللدودين:   گوران والاتحاد،
تحیة لذكراك يوم كنت مع مام جلال ورفاقه  تنتصرون للقضية الوطنية الكردستانية و تخططون لحق تقرير  المصير،
تحية لك يوم اختلفتم على الاولويات فاستقليت بتيارك السياسي و اجتهدت في الاصلاح و حملت لواء الاولوية للتغير وبقي الرئيس مام وتلامذته مستمرون على نهج الثورة الجديدة لان المكاسب  الكردستانية كانت ولاتزال على  المحك،
تحية لك ايها المناضل الصلب ولذكراك يوم تصارع الفرسان الاصلاء وجمهرهم على منطقة اللون  الرمادي سنوات محتدمة الى ان التقيا في محطة دباشان 
فكان الاتفاق  والاحتضان وكأن شيئا لم یکن،
 
تحية لذكراك الطيبة اذ اختلفنا معك اختلاف التلميذ مع اساتذته وخضنا معك ثم ضدك معارك صحفية وحزبية  اجتهدنا فيها ان نحتفظ بالاحترام لمكانتك التأريخية ولمكانك في القلب مع حقنا الديقراطي في انتقادك دفاعا عن قناعاتنا الجلالية بل و دفاعا عن اتحاد انت كنت من مؤسيسه  ثم اختلفت معه اختلاف جنتلمان اراد ان يختط طريقا جديدا للسياسة يتماشى مع القرن الواحد والعشرين
فيما اراد الرئیس مام جلال هذا الطريق نفسه ولكن بشرط ضمان الاستمرارية للمنجز التأريخي،
وفي ذلك فليجتهد المجتهدون وليتنافس المتنافسون 
تحية لذكراك العطرة يا كاك نوشيروان  اذ تصالحنا معك  بعد تصالحكما انت ومام في القمة،  مما مهد الطريق للقاء الاحبة فقلت لنا كما لبيشمركتك الاعلاميين  مامعناه : يحدث هذا في احسن العائلات ، وفي التصارع الانتخابي يحدث مايجب تفاديه بعد الاتفاقيات 
وكعادة مام جلال ولانك من المدرسة نفسها،  مدرسة الاتحاد الوطني والثورة الجديدة للكوردايتي،  كنت رجل المبادرة
ففتحت معنا صفحة جديدة وشوقتنا لكتابة  صفحة جديدة اتحادية تغيرية يصل الى حد اعادة التوازن لميزان مختل في كردستان وفي العراق ايضا،
تحية لذكراك وروح التفاؤل عندك حيث کدنا ان نصل الى مرحلة جديدة من الاصطفاف الكردستاني  قبل ان يختطفك يد القدر من رفاقك في التغيير  ومن رفاق الاتحاد وقبل كل شيء من الشعب الكردستاني الذي تغنى  بتصالح واتفاق رفقاء السلاح ،
تحية لدورك التأريخي الكبير سواء المتفق عليه  او المختلف حوله  
وكلنا امل ان تنجلي غيوم الخلاف الانتخابي الملبدة للسماء الكردستانية وتكون ذكراك الاولى دافعا لصفاء النفوس  تمهيدا لمتابعة خارطة الطريق الدباشانية  على الرغم من التقاطعات والتعرجات بل والتحويلات المؤقتة الكثيرة ومازلت كصحفي كردستاني متورط في كل السجالات السياسية وبيشمركه متواضع في صفوف الحركة الوطنية الكردستانية مقتنعا بأن طريق المكاسب الذهبية للجميع ولوحدنا ومع الجميع مرتبط بالتفاهمات اكثر من ارتباطه بالاختلافات خدمة للقضية الكردستانية كما لدعاوي الاصلاح والتغير والتجديد  والله اعلم

بابه‌تی په‌یوه‌ندیدار

الحصاد DRAW
من بغداد إلى أربيل.. فضائح فساد تهز صناعة النفط العراقية
الأكثر قراءة

بەشداری هەڵبژاردنی داهاتوو دەكەیت.؟

بەڵێ
نەخێر
مافی به‌رهه‌مه‌كان پارێزراوه‌ بۆ دره‌و
Developed by Smarthand