"عمليات الانفال".. الابادة الجماعية ضد الشعب الكوردي

2021-04-14 08:42:56

الحصادdraw:

غازي حسن

عمليات الأنفال أو حملة الأنفال وهي إحدى عمليات الإبادة الجماعية التي قام بها النظام العراقي السابق برئاسة الرئيس صدام حسين سنة 1988 ضد الأكراد في إقليم كردستان شمالي العراق وقد أوكلت قيادة الحملة إلى علي حسن المجيد الذي كان يشغل منصب أمين سر مكتب الشمال لحزب البعث العربي الاشتراكي وبمثابة الحاكم العسكري للمنطقة وكان وزير الدفاع العراقي الأسبق سلطان هاشم
كان القائد العسكري للحملة وقد اعتبرت الحكومة العراقية أنذاك الأكراد 
مصدر تهديد لها وقد سميت الحملة بالأنفال نسبة للسورة رقم 8 من القرآن الكريم. و(الأنفال) تعني الغنائم أو الأسلاب، والسورة الكريمة تتحدث عن تقسيم الغنائم بين المسلمين بعد معركة بدر
في العام الثاني من الهجرة. استخدمت البيانات العسكرية خلال الحملة الآية 
رقم 11 قام بتنفيذتلك الحملة بقوات الفيلقين الأول والخامس في كركوك وأربيل مع قوات منتخبة من الحرس الجمهوري بالإضافة إلى قوات الجيش الشعبي وأفواج مايسمى بالدفاع الوطني التي شكلهاالنظام العراقي أنذاك لمحاربة أبناء جلدتهم وقد تضمنت العملية ستة مراحل.


المرحلة الأولى:
ابتدأت بالهجوم على منطقة سركلو وبركلو وقد استغرقت هذه المرحلة 3 اسابيع.
المرحلة الثانية:
ابتدأت هذه المرحلة عندما قام النظام العراقي (في عهد صدام حسين) بشن 
هجوم على منطقة قره داغ واستمرت هذه العملية من 22 اذار إلى 30 أذار من سنة
1988.
المرحلة الثالثة:
ابتدأت بالهجوم على منطقة كرميان في محافظة كركوك.
المرحلة الرابعة:
ابتدأت عندما قام النظام العراقي السابق بشن هجوم على منطقة حوض الزاب الصغير.
المرحلة الخامسة:
حيث قام النظام العراقي بشن هجوم على المناطق الجبلية لمحافظة أربيل وتم تدمير القرى الكردية هناك.
المرحلة السادسة:
وهي أخر مراحل عمليات الأنفال ابتدأت هذه العملية في 25 من شهر آب \ اغسطس سنة 1988 وقد شملت منطقة بهدنان وقد استمرت هذه العملية حتى 6 من ايلول \ سبتمبر من نفس العام.
نتائج الحملة:
وقامت الحكومة العراقية أنذاك بتدمير مايقارب من 2000 قرية وقتل الألاف 
من المواطنين الاكراد في مناطق إقليم كردستان أثناء عمليات الأنفال وإجبار 
قرابة نصف مليون مواطن كردي على الأقامة في قرى أقامتها الحكومة العراقية أنذاك خصيصا كي يسهل السيطرة عليهم وجرى القاء القبض على اكثر عدد من حملات الأنفال كانت قد تم التخطيط لها مسبقا , وكان الحكومة العراقية قد قامو بزيارات لتلك المناطق و جمع المعلومات المطلوبة التي تساعدهم في وضع الخطط لحملات الأنفال.و عمليات الأنفال مرت بثمانية مراحل والتي كانت بالشكل الاتي
- المرحلى الأولى او الأنفال الاولى:-
(أنفال منطقة جافايتي) 
بعد أن قامت الحكومة العراقية في (17 تشرين الاول 1987)باجراء إحصاء شامل للسكان في العراق وبعد أربع أشهر قام باول عمليات الأنفال في كوردستان بتاريخ (23 شباط 1988)في منطقة جافايتي الذي شملت هذة المناطق (دوكان,بنكرد,جوارتا,قةلاجولان,سةرجنار,سورداش,زيي بجوك ,ئةزمر,سوسى,ماوةت,سةركةلؤ, بةركةلؤ)و انتهت بتاريخ 18\3\1988.
- المرحلة الثانية او الأنفال الثانية :-
أنفال مناطق قرداغ في 22 اذار 1988 الى 1 نيسان 1988 و شملت هذه المناطق (جبال كلةزةردة , بازيان ,قةرةداخ ,دةربةنديخان ,زةراية,عةربةت )
- المرحلة الثالثة او الانفال الثالثة :-
أنفال في مناطق كرميان في 7 نيسان 1988 الى 20 نيسان 1988.
كانت هذة المرحلة من أكثرالحملات دماراً و إخافتاً و أشد ضررا على الصعيدين المادي و الإنساني لأنه (70-80) الف انسان كوردي فقدوا فيها وشملت هذه المناطق (دوزخورماتو,كفري,كلار,دةربةنديخان,سلسلة جبال قةرةداغ, تةكية,جمجمال, قةرةهةنجيرة,قادركرم,سنكاو,تيلةكؤ,بيباز, ئاغجةلةر).
- المرحلة الرابعة او الأنفال الرابعة :-
أنفال النهر الاصغر في 3-8مايس 1988 التي شملت منطقة واسعة من الطريق عام التي تصل بين مدينة كركوك و مدينة سليمانية ,من جنوب طريق بي نكوية و بحيرة دوكان التي شملت كل من مناطق (شوان,شيخ بزيني,كوب تةبة,عةسكةر,ديكةلة,ئالتونكؤبري).
- الأنفال الخامسة و السادسة و السابعة:-
من 15 مايس الى 26 اب 1988 و التي شملت منخفضات الواقعة بين جبال شقلاوة و رواندوز التي فيها قام النظام بقصف بالقنابل الكمياوية كل من القرى (باليسان , بالوكاوة, خةتى)و دمر اكثر من 52 قرية في مناطق( خليفان , خوشناوةتي ,رةواندوز, مناطق جؤمان , جبل قنديل , رانية , جوارقورنة ,و هيزوب , جبال باواجي )
- الأنفال الاخير:-
أنفال منطقة بادينان من 25 آب إلى 6 ايلول 1988
الذي تم القصف بالأسلحة الكميائية عل مناطق (زيرةكاني) قرب الحدود عراقية التركية و التي شملت هذه المناطق (دهوك,زاخو,كاني ماسي,زيوة,ديرةلؤك, ئتروش ,زاويته).
نتائج عمليات الانفال و تاثيراته:- 
1- قتل آلاف الاشخاص بسبب القصف او الأسلحة الكمياوية او قصف الطائرات و السمتيات او الإعدام من الشباب و الشيوخ و نساء و أطفال و بشكل اساسي وعلى الأغلب الذكور.
2- القصف الكميائي لقرى و مناطق مثل(كوب تةبة , بةركةلو, سةركةلو, سيوسينان , قادركةرم)الخ ....بأسلحة كميائية من نوع ( خردل و سيانيد و غاز الأعصاب).
3- تدمير و تنسيف الألوف من القرى في مناطق الأنفال و التي جائت في الأدلة العسكرية للحكومة البعثية بمايلي تم (حرق) و (تخريب) و( تسوية بالارض) و(تطهير المنطقة) و قد تم تطبيق هذة العمليات ايضا بعشرات من المدن الصغيرة و الأقضية و النواحي . 
4- بسبب تطبيق سياسة الارض المحروقة وتدمير الغابات و الحدائق و المزارع التي تم حرقها و تدمير عيون الماء و تم تعيين هذه المناطق كمناطق محرمة و اي شخص يدخل هذة المناطق يلقى حتفه إما بالاعدام او رميا بالرصاص .
5- إباحة سرقة في مناطق عمليات الأنفال من ثروات مادية زراعية و ممتلكات حيوانات .... الخ من قبل جيوش الأنفال او (جاش) الكورد بائعي ضمائرهم للبعث.
6- اختفاء عشرات الألاف من شيوخ و شباب و أطفال و نساء بعد ان تم ترحيلهم لمجمعات (طوبزاوة و نوكرةسلمان و ....الخ)و تم تقسيمهم حسب الجنس و العمر و لقد تم ذكرفي تقرير دائرة الأمن أن عدد من بنات المؤنفلين التي تتراوح اعمارهم (19-29) سنة قد سلموو للحكومة المصريةالذين نجوا من عمليات الانفال بسبب فقدانهم لأفراد عائلاتهم ومامرو به من مشاكل اجتماعية مالية نفسية صعبة أو عانو من أمراض مستعصية العلاج نتيجة الأسلحة الكمياوية التي تعرضوا له .
8- ترحيل أصحاب المناطق المؤنفله .مثلا في أنفال منطقة جافايتي الكثير من الأشخاص تم ترحيلهم إلى دولة ايران و الكثير منهم لاقوا حتفهم نتيجة البرد و الصعيق و القصف بالراجمات البعثية .
مع أن الحكومة البعثية استعملت تسمية حملات الانفال في 1988,الا أنه منذ استلامه لزمام الحكم رسميا قام بعمليات الأنفال الأكراد فمثلا في نيسان 1980 اكثر من مليون كوردي فيلي تم ترحيلهم و لحد الآن أكثر من (4) آلاف شاب كردي فيلي مجهول المحل.و في 31 تموز 1983 (8) الآلاف من عشيرة البارزاني تم انفالهم هذا ماعدى قبل و بعد انتفاضة 1991 المئات من الشباب الكورد تم قتلهم ودفنهم في مقابر جماعية غير معروفة .
من الجدير بالذكر بعد عملية تحرير العراق و سقوط الحكومة البعثية في 9\4\2003 و مجرمي و منفذي عمليات الانفال تم اصدار حكم الاعدام بحقهم.
 

بابه‌تی په‌یوه‌ندیدار

الحصاد DRAW
من بغداد إلى أربيل.. فضائح فساد تهز صناعة النفط العراقية

بەشداری هەڵبژاردنی داهاتوو دەكەیت.؟

بەڵێ
نەخێر
مافی به‌رهه‌مه‌كان پارێزراوه‌ بۆ دره‌و
Developed by Smarthand